arabspeed
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

لاتتخيل الناس ملائكة فتنهار أحــلامك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

mm2 لاتتخيل الناس ملائكة فتنهار أحــلامك

مُساهمة من طرف ma7moud في الجمعة سبتمبر 13, 2013 11:38 pm


.. لآ تتخيل كل النآس ملآئكه .. فتنهآر أحلامك ..
ولآ تجعل ثقتك بالنآس عميآء .. لآنك ستبكي ذآت يوم على سذآجتك ..





× .. في لحظات .. ×

قد تلتقي أشخاصآ تتمنى لو أنهم كل العالم ..
قد تلتقي أشخاصا تتمنى لو أن الأرض ابتلعتك قبل أن تسمع صوتهم ..





× .. في لحظات .. ×

قد ترى بأنك العالم في عيون الغير ..
وقد ترى بأنك مجرد حاله مؤقتة سرعآن ما تنتهي دون سآبق إنذار ..






× .. في لحظات .. ×

قد تخطئ .. ×

قد تصيب .. ~







× .. في لحظات .. ×

تجد قلب من أمامك يحتويك ويحتوى كل نفوس العالم ..

وقد تجد أمامك وحشا كاسرا ينهش في لحمك دون رحم ..





× .. في لحظات .. ×

قد تحب وتعشق ..

قد تكره ..



× .. في لحظات .. ×

قد تُجرح جرحا لا يبرأ مع الأيام ..

قد يحفر ذكرى في دفتر أيامك لا يمحى ...


× .. في لحظات .. ×

قد تلتقي من تحترم إنسانيته ..

من يعتذر إذا اخطأ ..

من يحب بإخلاص ويصدق بإخلاص ..

من لا مصلحة تجمعك به سوى الصدق والحب ..






× .. في لحظات .. ×

قد تنكسر صورة لإنسان اعتقدت انه المرساة ..

قد تأتيك طعنة من اعز الناس إليك ..







× .. في لحظات .. ×

قد تكتفي بالصمت ..

قد تكتب بحروف من دم ..

أو تكتفي بآن تنظر بعيدآ إلى أفق لن يأتي ..






× .. في لحظات .. ×

قد يأتي من يقول لك ..

أنت مجرد وهم ..

وقلم لا يتعدى لون الحبر الأسود الذي يحويه ..





× .. في لحظات .. ×

قد تعتذر عن خطأ لم ترتكبه ..

وقد تُسال عن ذنب لم تقترفه ..



× .. في لحظات .. ×

قد تذبل وردة بسبب العطش ..




@@ .. و كل هذا فقط في لحظات ..@@


أتمنى أن ينال على إعجابكم

avatar
ma7moud
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى

ذكر
عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

http://arabspeed.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى